الأحد، 5 فبراير، 2012

..~ .. بـاب يستـصرخ .. ~..


باب موصد..
وآخر مفتوح..

..الأول:~~
لا ترى من فوهته إلا الدجى..

..أما الآخر:~~
فترى نوره ساطع براق كخيوط الشمس الذهبية..

^^إن خيرت بينهما فأيهما ستتوق لتكون من داخليه؟؟!
>>بالطبع ودون استشارة لعقلك ستختار الثاني لأن النفس جبلت على كل ما هو جميل..
ولكن القول ليس كالعمل أبدا,
>>فالحقيقة...
أن الأقلية تختار <<الثاني>> أما الأغلبية فتختار الأول~
"وهذا ما أأسف عليه"

أظن أن كلامي حتى الآن مبهم..
وأنا أعلم..

~ لن أخبركم شيئا عن الباب الأول ~
<فما حاجة ذكر نافخ الكير إذا كان حامل المسك موجودا لينشر عبيره في كل وقت -

~ أخيّا:~
*..إن باب اللؤلؤ يناديك..     
*..وبصوت عذب يحييك..
*..ومن نوره الوضاء يعطيك..
*..وعند دخوله بماء الرياحين يسقيك..
*..وبأعذب الألحان يطربك..
*..وأصفى الكلمات يسمعك..
*..وأجمل الوجوه هو من يلقاك..
*..فيرفرف فرحا قلبك..
*..ويطير كل كيانك..
~...... إلى أجمل العوالم.....~


أتريدون معرفة ذاك الباب؟؟!

......


"..انه باب يشتكي قلة داخليه..
وكثرة صد أتباع محمد عليه الصلاة والسلام عن رؤيته..
وتثاقل أجساد رواده..
وانحراف الأبصار عن مسلكه..


....

>> .. إنه باب بيت الله.. <<

...

...فما بالكم لا تعقلون؟؟..
...

ولم لا ترون القناع الذي غلف به باب الظلام والوهم الذي تعيشون فيه فرحين ولكن لوقت محدود؟؟؟!
وما بالكم لا ترون الجمال الواضح الوضاح الذي سيدوم لكم إلى مالا نهاية؟؟!!

~ اخبروني..
ألا تريدون الجنة ذات القطوف الدانية!!!
ألا تريدون الحور العين التي إن ابتسمت أضاءت المكان بمجرد ظهور ثناياها اللؤلؤيه ولإن بصقت في ماء البحر لجعلته عذباً صافياً لا تعكير فيه!!

> ..إني اكتب عبراتي بقلب يعتصر حزنا لما آل إليه حال امتنا..<

~ والله إني لأخشى عليكم~
..~ ليس من العذاب فقط ~..
....لا...
"بل" من حسنات تهجر بلا أسباب ~..
" >> وهي السبب لذهاب العذاب << "

فإني أرى المساجد شبه خالية..
وعن الجلوس في السطر الأول منه ناسية..
وأرى الناس في الدنيا لاهية..
وأرى أفئدتهم عن الصلاة ساهية..

لا أدري لم؟؟!!
اصدق إبليس عليكم ظنه!!
أم هوت الفطرة غير قرب الله؟!!

أجيبوا عن سؤالي..

~فالمسجد حزين~
> يتمنى لقياكم <
.. ويتمنى ..
>>.. كل الأيام رمضان ..<<
|| فهو يعلم جيدا انه لا يمتلئ إلا في "رمضان" ||

فيا ترى إلى متى ستظلون؟!
ومتى سترجعون؟!

<< تذكر يا أخي العزيز:
أولاً:
*~خطواتك إلى المسجد~
=
o   كسب  للحسنات
o       وللذنوب محات

o       ورفع للجنة درجات
o       وبعد عن النار سنوات
o       وتحصين قلبك من الشبهات

ثانيا:
*~ الجلوس في السطر الأول فيه~
=
تستغفر لك الملائكة ثلاثا
وإن جلست في السطر الثاني تستغفر لك مرة واحده

فعد كم ملكا كان حاضرا وكل واحد منهم استغفر لك ثلاثا أو مرة واحده
|#..لن تستطيع إحصاءهم أبدا..#|

...~ ملاحظة:~...
 .. كان من الأدب واللباقة أن أقدم باب بيت الله على باب اللهو والفساد ولكني لم افعل هذا إلا لأوصل لكم صورة واحده وهي أن الأغلبية جعلته من لبنات الأساس في حياتهم وهجروا أساسا إن هدم هدمت حياتهم..

~~.. فطوبى لمن استجلب لمناد الله ..~~




هناك تعليق واحد: